recent
أخبار ساخنة

المتابعون

رسالة من القلب 💔❤️‍🔥


رسالة من القلب 💔❤️‍🔥


 من هو الاعمى؟

        رجل ولد اعمى وقضى ثلاثون عاما من حياته أعمى ولكن مع تطور الطب اتيحت له فرصة ان يقوم بعملية تجعله يبصر فذهب الى المشفى وأجرى العملية وبالفعل نجحت فجاء الطبيب وأزال الاربطة من على عينيه ثم فتح عينيه ليرى النور لأول مرة في حياته هي حالة لم تتكرر سوى مرات قليلة جدا في العالم كله ان يبصر رجل بعد ان يولد اعمى ردة الفعل كانت مفجعة جدا فلم يستطع ان يميز أي شيء يراه لأنه قضى طوال حياته منذ ان ولد وهو يتعرف على الاشياء عن طريق اللمس فهو لا يعرف ما هي التفاحة إلا باللمس ولا يعرف معنى الألوان ولا حتى شكل الانسان فهذه كلها أمور لا يفهمها ولا يترجمها الا من استخدم عينيه من قبل، عقله ارتبط طوال حياته باللمس ولا توجد اي صلة عينيه وعقله قضى الاسابيع الاولى بعد العملية وهو كالاعمى فهو يبصر ولكنه لا يفهم ما يبصر، ثم بدأ يتعرف على الاشياء تدريجيا يرى التفاحة فلا يعرفها ثم يلمسها فيتعرف عليها مضى على هذا الحال أشهر ولانه لم يعتد على النظر من قبل بدأ يلاحظ امورا كثيرة لا يلاحظها الانسان العادي بدأ يرى تعابير الوجه البسيط ويتعرف عليها فاصبح يلاحظ ثعابير النفاق والكذب والارتباك وهي امور لا يلاحظها الانسان العادي الا من اعطي الفراسة ومن هنا فهمت معنى الفراشة اصبح صاحبنا يستمتع بامور لا يلقي لها الانسان العادي بالا يستمتع بشروق الشمس وغروبها يستمتع بمنظر الطفل البريء وهو يبكي يستمتع بمنظر الطيور وهي تحلق في السماء بعد عدة اشهر حدث له امر ولاول مرة جاءته حالة ظلام فاجئة لثوان معدودة ثم عاد بصره مرة اخرى تكررت هذه الحالة لديه عدة مرات فذهب الى الطبيب الذي اجرى له بعض الفحوصات وقال له يؤسفني ابلاغك ان المشكلة في عينيك قد عادت مرة اخرى وانك ستفقد بصرك خلال ايام يا الله شعور رهيب شعر به ذلك الرجل بعد ان قضى اشهرا وهو يرى بعينيه وبالفعل بدأت حالته تزداد سوءا وما هي الا ايام معدودة، وفقد بصره مرة اخرى عندما سئل ذلك الرجل عن هذه التجربة التي مر بها قال ليس الاعمى من لا يرى وانما الاعمى هو الذي لا يشعر بما يراه ولا يتدبر فيه فكم من بصير يرى بعينيه ولكن قلبه لا يرى شيئا وكم من اعمى البصر ولكن قلبه يرى

الحكمة من القصة

       نعمة البصر احبتي في الله من اعظم النعم فلنحمد الله عليها في سجودنا اليومي هذه القصة قرأتها في كتاب الاستاذ احمد الشقيري فاحببت ان انقلها لكم  والفكرة والغاية منها متعددة فالموضوع ليس فقط على البصر ونعمة البصر ولكن الفكرة في البصيرة نفسها ودمتم في امان الله.


google-playkhamsatmostaqltradent