recent
أخبار ساخنة

المتابعون

خليلوزيتش يناقض تصريحه السابق

الصفحة الرئيسية







      رغم ما صرح به الصربي وحيد حليلوزيتش بعد تعيينه مدربا للمنتخب المغربي خلفا للفرنسي هيرفي رونار, المستقيل عقب نكسة كاس إفريقيا الأخيرة بمصر ,بعد خروجه من الدور الثاني, حيث اكد  ( خليلوزيتش) على أهمية إعطاء الفرصة للاعب المحلي ,إلا أن المباراة الودية الأخيرة للمنتخب المغربي أمام منتخب بوركينا فاصو و التي انتهت بالتعادل الايجابي 1/1 -وهي أول مباراة للمدرب الصربي رفقة المنتخب المغربي- شهدت غيابا كليا للاعبي البطولة الوطنية , ليستمر مسلسل التهميش للاعب المحلي من طرف مختلف المدربين اللذين تعاقبوا على تدريب المنتخب المغربي في السنوات الأخيرة , و حتى عندما تتم المناداة على لاعب محلي لتدعيم صفوف المنتخب يبقى حبيس دكة البدلاء و لا تعطى له الفرصة على رقعة الميدان, عكس بعض المنتخبات الإفريقية التي حققت ألقابا باعتمادها على لاعبي البطولة المحلية كالمنتخب المصري الذي فاز بكاس إفريقيا للأمم ثلاث مرات متتالية باعتماده على لاعبي الأهلي و الزمالك .
      ليبقى السؤال المطروح هل اللاعب المحلي لا يرقى الى مستوى اللاعبين المحترفين؟ وكيف للاعبين تألقوا رفقة أنديتهم في عصبة الأبطال الإفريقية و كاس الاتحاد الإفريقي و لم تعطى لهم الفرصة مع المنتخب الوطني ؟



google-playkhamsatmostaqltradent