U3F1ZWV6ZTUwMTc5NDg2NjE5X0FjdGl2YXRpb241Njg0NjQzNDkzNDY=
recent
أخبار ساخنة

عاجل: نهاية شركة هواوي ...التفاصيل و ما عليك فعله







مواقع التواصل الإجتماعي و كعادتها يشغلها موضوع جديد..... ألا و هو موضوع شركة هواوي

في صباح اليوم قررت الولايات المتحدة الأمريكية منع شركة هواوي من سوق الإتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية بدريعة التجسس بحكم أن الصين هي التي تصيطر على شركة هواوي و ربما دريعة من أجل القضاء عليها لأنها تهدد مجموعة من الشركات و منها أبل و الكل يعرف من هي أبل. 
منعت غوغل نظام التشغيل الأندرويد في هواتف شركة هواوي و إلى الأبد،  سوف نعرف من خلال هذه المقالة ماذا يعني هذا و لماذا لا يجب عليك عدم شراء بعد اليوم هواتف شركة هواوي 


  •  غوغل تتخذ قرار منع نظام التشغيل أندرويد في هواتف أندرويد ماذا يعني هذا بكل بساطة يعني أنك إذا كنت تمتلك هاتف هواوي لن تستطيع التحديث إلى اخر إصدار من أندرويد و هذا يعني فقدان الناس الثقة في شركة هواوي و بالتالي فقدان الزبائن
  • و يضاف إلى ذلك منعك من التحديثات الأمنية و التي هي مهمة جدا لحماية معلوماتك الشخصية و بالتالي هاتفك سيكون معرض للإختراق بسهولة تامة 
  • و أيضا لن تستطيع استخذام خدمات غوغل مثل غوغل بلايgoogle play و جمايل gmail كل هذا الأمر يجعل شركة هواوي تسير نحو الهاوية 

  • و ما عليك فعله سواء تمتلك الهاتف أندرويد أو تنوي شراؤه من جديد هو التريث ريتما تتضح بعض إتجاهات الشركة لأن كثير من الأخبار تفيد أن شركة هواوي تسير نحو عقد إتفاقيات مع كل من ميكروسوفت و أمازون ربما لخلق نظام تشغيل جديد لمنافسة أندرويد و المرجح هنا أن القرار سيكون ماله الفشل. 

و إذا أخذنا نموذج هاتف نوكيا و الذي كانت نهايته الفشل بعد استخذامه لنظام وينداوز فون ...لذا نظام الأندرويد حاليا هو نظام الأكثر أمنا على مستوى العالم.

  صراحة الكثير لا يتمنون الفشل لهذه الشركة (هواوي) لأنها تمتلك جودة عالية و كافحت من أجل منافسة أكبر الشركات الأمريكية و هذا ما تسبب لها كل هذه المعاناة.

 و السؤال المطروح الان بعد تأديب شركة هواوي من طرف ترامب بسبب منافستها الشرسة لكبريات الشركات العالمية  الامريكية و منها ابل ما جدوى تمركزية الأنترنيت في يد الولايات المتحدة الأمريكية إذا لم تتمكن الشركات من الحرية للمنافسة من أجل إصدار أحدث التقنيات؟
هل تعلم أن الأنترنيت يتحكم فيها 7 أشخاص موجودون حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية 
هل تعلم أن الولايات المتحدة الأمريكية في حالة نشوب صراع بينها و بين دولة أخرى يمكن أن تفصلها عن الأنترنيت
هل تعلم أن الشركات مثل الفيسبوك و غوغل ... يمكن أن تمنع خدماتها عن أي دولة شاءت كما يحصل الان مع ايران و سوريا
و الان حان الوقت للدول العظمى لمواجهة هذا التمركز باعتماد نظام البلوكشين في الأنترنيت.



  للعمل على موقع فوفا المنافس لعلي إكسبريس و أمازون  الشرح الكامل للموقع ربح المال+ التوصل بمنتجات مجانا + من هنا





ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة