recent
أخبار ساخنة

المتابعون

التكليفات تغضب نساء ورجال التعليم بصفرو

الصفحة الرئيسية



احتج رجال ونساء التعليم بصفرو، زوال اليوم الأربعاء، أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، ضدا على التكليفات المجحفة والنتائج الهزيلة للحركة الانتقالية، موازاة مع إطلاق عريضة احتجاجية جاري توقيعها من قبل المتضررين بمختلف المؤسسات التعليمية التابعة إلى جماعات الإقليم.
ودعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بصفرو (إ. و. ش)، الداعي إلى هذا الشكل الاحتجاجي، كل المتضررين من التكليفات ونتائج الحركة، إلى تقديم طعون في الآجال القانونية وموافاته بنسخ منها، معتبرا إقحام عملية التبادل في الحركة الانتقالية بطريقة ملتبسة أمرا مثيرا للشكوك.

ولم يستسغ الغاضبون مخرجات الحركة الوطنية، والتي جاءت بنظرهم مخيبة لآمال نساء ورجال التعليم بالإقليم خاصة أصحاب الاستحقاق، مطالبين بإجراء حركة إقليمية وجهوية لتدارك هذا الخلل، ومحملين المسؤولية للمديرية الإقليمية في عدم الإفصاح والإعلان عن المناصب الشاغرة خصوصا في مناطق الجذب.

وشجبت النقابة المذكورة عملية الضم التي بلغت أربع مستويات (فرنسية- عربية) في القسم الواحد، مما يضرب في العمق مصلحة التلميذ التي تدعي الإدارة حمايتها، مستنكرة الاقتطاعات المفاجئة، التي مست أجور الموظفين من نساء ورجال التعليم، مطالبة الإدارة الإفصاح عن سبب هذا الإجراء اللاقانوني.

وتأسفت لما وصل إليه الوضع من صلف في التعامل مع المورد البشري كجهاز آلي وليس كإنسان ذو أحاسيس ومشاعر في الوقت الذي يجلس فيه البعض وراء المكاتب المكيفة لا يتهددهم شبح ما يسمى “التكليفات”، موردة نماذج لمتضررين من الحركة أبعدوا عن مراكز استقرارهم بمسافات بعيدة جدا.

وتحدثت عن قطع بعضهم مسافات تزيد عن200 كلم ذهابا وإيابا كالتكليف الذي تم من جماعة آيت السبع إلى جماعة الدار الحمراء، وتكليف أستاذة حامل من عين شكاك إلى رباط الخير ومن صفرو إلى رأس تبودة ثم إلى رباط الخير، ما سيزيد من معاناة المعنيين الذين أبعدوا عن عائلاتهم ويعانون كثيرا.

المصدر : الجريدة 24






google-playkhamsatmostaqltradent