recent
أخبار ساخنة

المتابعون

حقائق غريبة عن روبرت موجابي

نبذة عن حياة رئيس زيمبابوي السابق روبرت موجابي





یتداول العالم تفاصيل الإنقلاب العسكري الذي أدى إلى الإطاحة بالرئيس روبرت ماجاوي بعد أن قضى 37 عام على مقعد الرئاسة ، و قد تضاربت الأقوال عن مصيره ما بين ما يقوله الجيش بأنه خاضع للإقامة الجبرية ، و ما تقوله زوجته بأنه قد ذهب إلى ناميبيا .

حقائق غريبة عن روبرت موجابي :
هو الحاكم الوحيد لزيمبابوي منذ إعلانها للإستقلال :
يرجع تاريخ استقلال زيمبابوي عن بريطانيا إلى عام 1980م ، حيث كانت زيمبابوي تعاني من نظام حكم ظالم و عنصري قام به غيان سميث الذي كان يتولى زعامة الأقلية البيضاء ، و في تلك الأثناء استطاع روبرت موجابي الحصول على منصب رئيس الوزراء .

استمر روبرت في رئاسة الوزراء لمدة 7 سنوات ، و بالرغم من أن كنعان سوديندو بانانا كان يتولى منصب رئاسة البلاد في ذلك الوقت إلا أنه تم اعتبار موجابي هو الحاكم الفعلي للبلاد ، و بعد وفاة بانانا تولى موجابي منصب رئاسة زيمبابوي بشكل فعلي و ظل به لمدة 37 عام حتى إعلان استقالته بالأمس .


خسر الإنتخابات إلا أنه ظل مستمراً في حكم البلاد :
عام 2008م تم إجراء انتخابات للرئاسة في زيمبابوي و قد وعد روبرت موجابي شعبه بأنه سوف يحترم نتيجة تلك الانتخابات مهما كانت ، و إذا كان الشعب يرفضه كحاكم فهو لن يستمر في حكمه للبلاد ، و بالرغم من جميع تلك الوعود إلا أن العكس هو ما حدث .

عندما تم إجراء الإنتخابات لم يفز موجابي بالمرتبة الأولى حيث جاء في المرتبة الثانية و كان يسبقه زعيم المعارضة مورجان تسفانجيراي ، إلا أن موجابي لم يأبه بهذا الأمر تماماً و ظل في الحكم و قال أنه لا شئ سيمنعه عن السلطة سوى الله وحده .



يكره موجابي أن يرى الرجال ذوي البشرة البيضاء :
اشتهر عن روبرت موجابي أنه كان مناضلاً طوال حياته ، يحارب العنصرية لسنوات طويلة و يكرهها كرهاً شديداً ، إلا أن هذا الأمر تغير تماماً بمجرد أن تولى حكم البلاد ، حيث صار رجلاً عنصرياً يكره الأشخاص من ذوي البشرة البيضاء .

عندما قام موجابي بزيارة في عام 2015م و التي ذهب فيها إلى جنوب أفريقيا ، كان هناك الكثير من الصحفيين هناك و من بينهم الصحفيين البيض ، إلا أنه رفض التعامل معهم و طلب من جميع الصحفيين البيض أن يخرجوا قائلاً أنه لا يريد رؤيتهم .


فاز موجابي في مسابقة اليناصيب الوطنية في البلاد :
عام 2000م قام بنك الدولة في زيمبابوي بإجراء مسابقة يناصيب التي كان مشترك بها عدداً كبيراً من المواطنين ، إلا أنه كانت المفاجأة عندما جاءت لحظة سحب إسم الشخص الفائز من بين المشاركين ، حيث كان إسم الشخص هو الرئيس روبرت موجابي ، أثار هذا الأمر دهشة الكثير من الناس ، و قد كانت قيمة هذه الجائزة تقدر بـ 100 ألف دولار زيمباوي ، و هو مبلغ كبير حيث أنه يساوي متوسط رواتب حوالي 100 شهر في زيمبابوي ، و قد كان هذا المبلغ مساوياً لـ 2600 دولار أمريكي تقريباً .





متوسط عمر سكان زيمبابوي يبلغ  33 عام :
يقدر متوسط عمر الإنسان حسب التقديرات العالمية 61 عام ، و لكن يبلغ متوسط عمر سكان زيمبابوي 33 عام فقط و ذلك نتيجة التعرض للإهمال الصحي الشديد الذي خفض من معدل متوسط عمر الفرد و ذلك طبقاً لتقرير منظمة الأمم المتحدة للطفولة .

أشارت أيضاً منظمة الامم المتحدة للطفولة عن حالات التدهور الموجودة في المنشآت الصحية ، حيث تقدر المستشفيات التي تم إغلاقها تماماً بنسبة 75 % ، كذلك أكدت الإحصائيات ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس الإيدز بين سكان زيمبابوي .

ربع سكان زيمبابوي من الهاربين و اللاجئين :
أدى الانهيار الاقتصادي الذي حدث في زيمبابوي خلال فترة حكم موجابي بداية من عام 2000م إلى ازدياد نسبة الفقر في البلاد ، حيث وصلت تلك النسبة إلى 1600 % ، و قد أدى هذا الأمر إلى هروب 3.4 مليون شخص خارج البلاد منذ عام 2007م أي ما يقدر بربع السكان تقريباً .

تكلفة الإحتفال بعيد ميلاده تقدر بمليون دولار سنوياً :
بالرغم من أن موجابي يبلغ من العمر 93 عام في حين أن شعبه الفقير لا يعيش أكثر من 33 عام و لا يتعدى متوسط دخلهم 26 دولار شهرياً ، إلا أنه يقوم بالاحتفال بعيد ميلاده كل عام بمبلغ يقدر بمليون دولار ، كما أنه يجعل المواطنين يقومون بتهنئته من خلال صفحات التواصل الإجتماعي .

يظن موجابي بأنه مات عدة مرات و تم بعثه من جديد :
يظن روبرت موجابي أنه قد مات و تم بعثه العديد من المرات ، و يرى في نفسه بأنه متفوقاً على المسيح الذي في اعتقاده بأنه لم يستطع البعث سوى مرة واحدة فقط بعد موته حسب دينهم المسيحي الكاثوليكي ، و بالرغم من أن هذا الدين يحرم تعدد الزواج ، و لكن قام موجابي بالزواج مرتين .


















لا تنسونا من صالح دعائكم
 إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة شكرا على مشاركتكم
google-playkhamsatmostaqltradent